أنا غَضْبةٌ لِلْوَطَنْ..!


على لسان الأحرار تتأنَّقُ حسرةُ الرُّوحِ رغم كلِّ صروفِ الدَّهر أغنيَّةً عصماءَ على شرفِ التّضحية..
ولا يكفيهم غيرُ حبٍّ يزيدهم ضعفًا مثلما يهبُ الوطنَ صمودًا ..
مهداةٌإلى.. الملحن الكبير الأستاذ / نوبلي فاضل.. شفاهالله.

 

 
 
 

 

كم طالَ لومُ القلبِ يـا خِلاَّنـي

                         في حبِّها المنقوشِ في  شِرياني

محفوفةٌ بالمسكِ،، يرقبُها  السَّنا

حتّى تضوعَ بحُسنهـا  الفتَّـانِ

قالوا:" الجزائرُ، فِرَّ مِن  أنهارها

لا تقربـنَّ النَّـارَ  بالنُّعـمـانِ"

سُكناكَ في أرضِ الجلالِ،، صفيَّةٌ

شطآنُها،، فلِمَ الأديمُ الفانـي..؟

طِرْ للسَّحابِ مع النَّسيم ولا تَسَلْ

عن تينةٍ مشقوقـةِ  الأغصـانِ

كُنْ هانئَ الأنفاسِ حيثُ تشوَّقتْ

عيناكَ شدوَ النَّخلِ  والشُّطـآن

والعقلُ مأسورُ الخواطرِ والرُّؤى

يبني المُنى بالحُلـمِ  والهَذَيـانِ

يا نخلةَ الأحلامِ.. طِيبـي عـزَّةً

والنَّهرُ فيـكِ معتَّـقُ الجَرَيـانِ

قلبي سقيـمٌ بالقصيـدِ وفجـرِه

شادٍ بسَلْـوى شِقـوةِ الأحـزانِ

كم بُحَّ لحني تحتَ أوتارِ النَّـدَى

وانهالَ جمرًا كالغريبِ  الجانـي

كَلْمَى حُروفي بعدَ لومِكِ  تشتهي

منكِ الرِّضا يا مُرتجى  اللَّهْفـانِ

حُرٌّ أنا بالطِّيبِ لا ينسَى الشَّـذا

رغمَ الهَجيرِ،، وزفرةِ  البُركـانِ

لا تَعْذليني بالعتـابِ،،  فإنّنـي

من دفئِكِ الشَّفَّـافِ.. كالعُريَـانِ


 

 

 بيرين / الجزائر  سبتمبر 2015





Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 25 نوفمبر 2015

(1) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

 18 نوفمبر 2015 

رجاءٌ أخير


  ضعْ إصبُعَكْ..

على النَّزيفِ،، وامْتطِ الحُمَّى

من الجُرح إلى الذكرَى

التي ضاع الغرامُ خلفَها

في لهفة،، وضيَّعَكْ..!

.. إنَّ الذي اسْتودعتَهُ

في اللَّيلِ،، في جُنح

العذابِ- ساحري- في كلِّ

رحلاتي سُدًى.. لن ينفعَكْ..!

•••

عذَّبْتَني باللّومِ،،

مسبولَ الرُّموشِ خلسةً،،

لوَّعتَ نجْمي مثلما

شرَّدْتَ إحساسي معكْ،،

.. تختالُ بينَ ضحكةٍ وكِذبةٍ،،

والبحرُ يقتادُ النُّجومَ

نازلاً للقاعِ،، للمَرجانِ،،

..هَدْءاتِ السُّكونِ غرَّةً

ليرفعَكْ..!

•••

 اِرفعْ عن الجُرحِ العتيقِ

حملةَ الوصايةْ.. !

سَهْمانِ في شغافِه الوثيرِ

سافرا.. واحْترفــَا الرِّمايةْ،،

والشَّرخُ بات مثقَلا

بهبَّةِ التَّهجير واللُّجوءِ

يرتجي عنايةْ،،

.. ولا مناصَ من غزْوِ الشُّعورِ

للشَّرخِ الكسيرِ كلَّ لحظةٍ

لتثبُتَ الجنايةْ.

•••

ضعْ إصبعَكْ،،

لآخرِ المرَّاتِ فوقَ أُخدودِ الألمْ..!

فالحبُّ صادرَ الإحساسَ

بعدما تسلَّلتْ أصابعُ اتِّهامه

إلى النَّبضِ المغدور بالقلمْ،،

لوَّعتَه،، فلَوَّعَـــــكْ..!

.. فهل يحياكَ خافقي مثلَ

الورَى حكايةً وسْطَ الحُلُمْ..؟!

ما أضيقَ الهمَّ الحزينَ

في الكرَى.. وأوسَعَــــكْ..!!

 

الجزائر _ نوفمبر 2015

Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 18 نوفمبر 2015

(2) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم




\/ More Options ...
manarati
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» manarati
  • مجموع التدوينات » 319
  • مجموع التعليقات » 511
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة