15 ديسمبر 2015 

أوَّاهُ..!

 

 

 

 

   أوَّاهُ مـــن شَبَــقِ الأنفـــاسِ.. أوَّاهُ

يهوَى الفؤادُ سُدًى مَن هدَّ سُكنـاهُ

ثلجٌ يُعاندُ غُصــنَ الرُّوحِ،، واعَجَبي

والجمرُ ينقشُ في السِّيقانِ حُمَّــاهُ

                                                           أوَّاهُ..أوَّاهُ..!

هل تسْمَعنَّ بثلجِ الجَمرِ؟.. أسألُه

"لا أسْمَعَنَّ".. وزادُ العُجْبُ بلــواهُ

أنَّى ترُدُّ غُــزاةً،، هانَ خاذِلُهم..؟!

مَنْ يفتديكَ،، وأنتَ الجُرحُ والآهُ..؟

                                                           أوَّاهُ..أوَّاهُ..!

لا يعرفَــنَّ كميـــنَ الحبِّ خافقُــــهُ

إلاَّ وظَـــنَّ هُبــوبَ الشَّوقِ منفـــاهُ

كم غاصَ في حُجُبِ الذِّكرى ولُجَّتِها

هيمـــانَ يرقبُ _كالسَّكرانِ_ ليـلاهُ

                                                           أوَّاهُ..أوَّاهُ..!

 لمَّـــا تذكَّـر يــومَ الهجــرِ فِتنتَـــــهُ

واللَّيــلَ،، والأرقَ الفوَّارَ ،، شكْـواهُ

اِندسَّ في فـرحِ النِّسيـانِ معتكِفًــا

خلفَ الضُّلوعِ فدكَّ الحزنُ سلـــواهُ

                                                           أوَّاهُ..أوَّاهُ..!

ذا الشِّعرُ يُؤنسِهُ،، والحبُّ يحبسُـهُ

والهمُّ يحرسُــهُ،، والجرحُ يرعــــاهُ

"أوَّاهُ".. أثقلَــــها بــوحٌ لفاتنـــــــةٍ

في البــالِ قُبَّتُهــا تعلُــو سَرايــاهُ

                                                           أوَّاهُ..أوَّاهُ..!


بيرين 15 ديسمبر 2015

Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 15 ديسمبر 2015

(2) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

 08 ديسمبر 2015 

 

البلاغةُ الشِّعرية!..

 

 

 

 

 تكتظُّ الحدائق الغنَّاء بشتَّى صنوف الأزهار والورود، وكلما انتهت نزهتُنا وسطَ هذا المنظر الخلَّاق، اعتلى الخاطرَ والمهجة تسبيحٌ ودهشة! إنَّها اللَّحظةُ التي يتعبَّق اللسانُ في أثنائها بشُكر الخالق على النعمة، وبالدعاء للمخلوق بدوامها.

  المنطقُ الذي يسعى الكاتب من خلاله إلى تفتيق هذه الظاهرة في كتاباته - محاكاةً للمنطق الطبيعيِّ - يجعله أكثر مسؤوليةً، حالَما تصبو خطواته نحو الدهشة والتسبيح المذكورَين، ولما كان الشاعر أرفعَ إحساسًا وأشفَّ وجدًا كان الخيال لديه في ميزان التصوير الشعري أصفى وأدق.

  إنَّ النصَّ الشعريَّ الذي يفتقر إلى الأسلوب الجيّد والسَّبك الفريد لا بد أنَّ عطبًا ما قد طال جهازَ الصنعة فيه، وما الوزن العَروضيُّ سوى دلالةٍ على تمييز هذا الكيان اللغوي عن نثريَّة الخطباء والسياسيين، ودَهْماءِ القوم، في وجود انتظامٍ مهلهَل لألفاظ ومعان لم تَمتصَّ من قصب البلاغة غيرَ مِلح يُشبِه لون السكر؛ ولهذا فإن الجمال الذي يصل إلى العين بروعته، ويرسخ في شبكة المهجة، هو الذي تمكّنت كيمياؤه من دغدغة النفس وإذكاء الفكر.

  والشاعر الذي يستطيع الرقص مع اللغة، ببلاغةٍ وموسيقَا تصدحان بقضيةٍ وهمٍّ، سيضمن مكانًا في خاطر القارئ، حتى ليَتصوَّر أنه قد بات مُريدًا مسحورًا بنظمه وتعابيره، وهذا ما يضعنا حيال هذا الطقس، مستغرِبين من نقش شعراءَ لأسمائهم على جدارية الشعر، بينما بقيَت أسماءٌ كثيرةٌ باهتةً مَعالِمُ شخصياتها، لم تَحفُل بغير الإنشاء، ولم تحظَ بغير النَّصَب؛ لهثًا وراء لغةٍ تتسوَّل عواملَ الدَّهشة ضمنَ إطارها البلاغيّ والعروضيّ!

 وقد يتجرأ أحدهم ليقول: "إنَّ البلاغةَ المتكلَّفَة لِجَلب التّصاوير الشّعرية الخلاّقة تثقل كاهلَ النصِّ، فتُخرجَه من دائرة العروض الشِّعريِّ لتُلقي به في حظيرة الخطابة والنثر"، وقد يُعطي هذا تزكيةً لأصحاب الذّوائق المهترئة إلى اللعب بورقة "السّهل الممتنع"؛ مسايَرةً لمستواهم البسيط، وتهديمًا للذوق الأصيل؛ بدعوى الحداثة التي عَقَلوها اسمًا بغير رسم!

  إنَّ هذه الورقة لا يُجيد اللعبَ بها إلا المجيدون وفطاحلةُ الشعر، بعد أن امتلكوا الخيال الخصب، والإلهام المتوهج، وقد تمكنوا من الإمساكِ بعصا اللغة حبًّا وكرامةً، دون امتهانٍ أو قلةِ أدبٍ أو حيلة.


http://www.alukah.net/literature_language/0/95522/

 

 

شبكة الألوكة الأدبية واللغوية 


 

 

Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 08 ديسمبر 2015

(1) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم




\/ More Options ...
manarati
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» manarati
  • مجموع التدوينات » 308
  • مجموع التعليقات » 511
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة