مدوّنة الشّاعر يوسف الباز بلغيث | يناير 2016


 30 يناير 2016 

شَامةٌ  تُونِسيَّة..!

 
و(هاجرُ) ..سمراءُ أحلى بـلادْ
          تغارُ على القلبِ منها  (سُعـادْ)
تعاندُ (هنـدًا) بغُنـجِ الغوانـي
لتقـتـلَ عُذَّالَـهـا  بالعِـنـادْ
لها شامةٌ فـوقَ خـدٍّ  وضيـئٍ
ووجهٌ صبوحٌ.. وكُحـلٌ سـوادْ
وطرْفٌ كطلقِ الزَّغاريـدِ هـافٍ
يرجُّ المدَى بينَ تلـكَ  الوهـادْ
يسافـرُ مثـلَ الغـزالِ شريـدًا
فيُؤسَرُ بينَ المُنـى..  والزِّنـادْ
وذا القلبُ يرقصُ بينَ الصَّبايـا
صريعًا ينـاورُ حلـمَ  الوسـادْ
أنَجْلاءُ؛ هل تعرفيـنَ وِهـادي؟
فهذي خيامي،، وسرجُ الجـوادْ
وشوقي على الرَّمل ما زالَ رطبًا
نديَّ الخُطـى يستجـدُّ المـرادْ
أخطُّ به حرقتـي،،  واشتياقـي
فيغرقُ طوعًـا حنيـنُ  المـدادْ
كأنّـي التقيتُـكِ ذاتَ  غــرامٍ
على جدولٍ فـوقَ قلـبٍ جمـادْ
وأنتِ تَهُزِّيـنَ أحلَـى  عتـابٍ
كتمرٍ على النَّخلِ يخشَى  الجرادْ
أحبُّكَ يا آسـرًا همـسَ  حـبٍّ
بسجنِ الأماني.. بأحلى  انقيـادْ
أحبُّـكَ تُلهـبُ نـارًا  وتُذكـي
بقلبي هواكَ.. وتُخفـي الرَّمـاد
 

ْ

ديواني " للنّخلة دَينٌ علي" ..الجزائر _ نوفمبر 2015

Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 30 يناير 2016

(1) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

 19 يناير 2016 

 

اِختطافُ لهفـة..! 


 
 
 
أنا وأنتِ وبحرُ الشِّعـرِ فـي خطـرِ
من رعشةِ البوحِ.. يا تغريبةَ  العُمُرِ
 
لي في حشَا ولَهِي قلبـانِ  ضمَّهُمـا
نبضٌ تعثَّرَ فـي رُوحَيْهمـا قـدَري
 
منْ شُرفةٍ لِلهـافِ الـرُّوحِ عبَّقَهـا
قبلَ الرَّحيلِ عنـاقُ النَّجـمِ  للقمـرِ
 
تَمُرُّ بي.. وأنـا صـاحٍ  بخمْرتِهـا
أَشْتمُّ أعْطرَ ما في الخمرِ من سَكَـرِ
 
بدْرٌ سَلا.. فأتـى نجمًـا  بسَكرتِـه
لمْ يشْربَنَّ سِـوى صبـرٍ  لِمُعتـذِرِ
 
طاردتُها بهجيرِ الشَّوقِ  فانشطـرتْ
لهفاتُ مُهجتِها فـي سالـفِ الأثـرِ
 
طلَّتْ من الشَّفقِ المِرجـافِ  باكيـةً
من سجفِ حُرقتِها فاغتالها بصـرِي
 
ترُدُّ لـي فرحًـا كالنُّـور  ألهمَنـي
تغريدَها غَسَقًا في ليلِهـا  الغجَـري
 
راقصتُها بشَـذَا مـا كـانَ يجمعُنـا
في روضِ قافيةٍ.. هفافـةِ  الصُّـوَرِ
 
دمعاتُهـا سبَقـتْ للقلـبِ دقَّتُـهـا
لمَّـا رأتْ بعيُونـي لهفـةَ  المطـرِ
 
غارَ الرَّبيعُ من الوَجْنـاتِ منكسِـرًا
في هدأةِ الرِّمشِ بالأجفانِ  والحَـوَرِ
 
ثمرُ الغرامِ أتى الإحسـاسَ  طـرَّزهُ
شهْدَ العذابِ، وما أشهاهُ مـن ثمَـرِ
 
مـا ردَّ عافيـةَ الأنفـاسِ لحظتَهـا
إلاَّ سُلافُ هـواكِ الهيِّـفِ النَّضِـرِ
 
أنا وأنـتِ وهـذا الكـونُ منتشيًـا
كم كان يرقصُ من سَلواكِ يا  قمَري
 
أحلَى الوشيجِ بغيـرِ الحـبِّ نافلـةٌ
يا شمسَ غانيةٍ في روضتي انْتَشرِي
 
 


الجزائر جانفي 2015

Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 19 يناير 2016

(1) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم




\/ More Options ...
manarati
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» manarati
  • مجموع التدوينات » 325
  • مجموع التعليقات » 511
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة