03 أكتوبر 2016 


.
شَهْقَةُ نَدًى ..!!

إنَّ فضيلةَ الجمال لا يعادلُ قدرَها سِوى شِعرٍ يقفُ على عتباتِ تضاريسِها، مناجيًا طيورَها وسواقيها وجبالَها..

 مكابرًا بحبِّه البريئِ الصَّافِي كرَمَ ما تنثرُه على لهفتِه من فوحٍ،، وزقزقةٍ،، وسناء.!!

قطرآت الندى bnatsoft.com14045784 

جلالُ الرُّوحِ في اللُّقْيـــا ***فهلْ تشْكينَ من بُعْدي؟

وهلْ تخْشـينَ من بـحْرٍ *** بــلا جزْرٍ،،بــلا مــــدِّ؟

أيا مَنْ سافرتْ تَهْذي*** بنَجْمي فـــي كَرَى الوعْـدِ

أنـا ضِدَّانِ خانَهُمــا *** هَـواكِ الهيِّفُ.. الهِنْدِي

بلا رُؤيــاكِ في وَجَلٍ ***أرى الأشـواقَ لا تُجْــدي

أخطُّ الصَّبرَ في ليــلٍ***دموعًــا..فاسْألي خَـــدِّي

ســـــــلامٌ في هَوَى رُوحٍ ***إلى نفْحـــاتِكِ الشَّهْـــدِ

أسوقُ الطَّــيرَ في شوْقٍ *** إلى البُستـــانِ.. للوردِ

على أحـــلامِ قافيَتي *** حـملتُ الوجْــدَ بـــالصَّـدِّ

به مـا كــان هَدْهَـــدَهُ *** منَ الذِّكرى إلى الـمَهْـــدِ

فضُمِّي النَّبضَ في قُرْبٍ *** وذِي الأحلامَ فـي بُعْدِ

فإنّي لـم أزلْ طفــلاً *** مدَى تحـْنـــانِكِ الـمُعْــدِي

يُغنّـي آيَ إحســـــاسٍ ***  بكهفِ الـحُبِّ في زُهْدِ

كمـا زرْعٌ بـِمَفْـــــــلاةٍ ***  بهِ تـَـــــــوْقٌ إلـى الرَّعْـــــدِ

فكُـــوني بعضَ أنفاســــي ***  وشُقِّيهــــا بــــلا جُهدِ

أَنِيخِـــي بَوْحَ قافِلتــي ***  ودَاوِي الظَّـــنَّ بالقَصـــدِ

----------------------------

 

فندق الأنصار _ البليدة 27 سبتمبر2016 ملتقى الشعر البليدي



Tags التصنيف: التصنيف العام كتب من طرف: manarati
بتاريخ : 03 أكتوبر 2016

(6) التعليقات | (0) التعقيبات | رابط دائم

 

6 التعليقات | "شهقةُ ندًى!!"

 
  1. قصيدة تحفة واحساس راقي ليس له مثيل. ومشاعر بالحب لا توصف. شاعرنا الهرم انت شاعر ولا كل الشعراء. مودتي

  2. القصيدة تحفة في الابداع وانت هرما في الابداع والاحاسيس وشاعر العصر الحديث بلا منازع. تحياتي واعجابي ايها الشموخ.

  3. انت يا سيدي شاعر العصر الحديث. قصائدك تحفة في الابداع وحرفك يعزف بنوتات وتر لا مثيل له. تحياتي واعجابي ايها الباز الشموخ.
    المايسة بوطيش الجزائر

  4. خالد شاهين قاسمي قال:

    بينما رحتُ أناور درب مسيرة حرفك وقد تنوعت تغريداته وألهبت خلجات أرواحنا ولربما أكون محظوظا لقربي من نفس هذا الحرف لا يسعني أن ألملم عبارات الإطراء بقدر ما أسعى لتحري الموضوعية - لا لكوني ناقدا بل من عمق الروح الشاعرة - وقد توافقني الرأي إن أمسكت بيدك وقلت لك : يا صاحبي لك أن تفتخر بتفردٍ طالما تحدثنا عن تجلياته في وقفات سيخلدها التاريخ احتضنتها أكمات " بيرين " واغتسلت من ندى سحيبات يلفحها نسيم الصباح لتنثره فوقنا ونحن في غمرة النقاش والتحليق بين بيان وخيال..

    "شَهْقَةُ نَدًى" نفس طويل ترعرع وسط ضلوعك، وقد يخيّل للقارئ أنّ نولها البسيط ينتج زفراتٍ بعد كلّ حرف يناطح جموحَ الصدى..لكنّه - النول - يحضنُ معادلة فريدةً بنيّتْ على آثارها تراكيبُ القصيد، وما وجدتُ بنيانا يمازجُ البيانَ بالخيالِ بالرغمِ من بساطةِ اللفظ والذي صقلَ مجموع البناء باحترافيةِ الشاعر في وضعه في المكان الذي يليق بتجيرد القارئ من أيّ إبهامٍ أو تكرارٍ تعني به جوارحُهُ نفورًا أو نمطيّةً في تناول قصيدٍ يتأتّى من نَفَسٍ واحدَةٍ. الإعتباطيةُ محذوفة من قاموش الشاعر، فأنتَ تغمرُ حرفكَ في تسلسلِ أحداثٍ أو حدثٍ تهفو إليه روحك الشاعرة وتتأجّجُ به حين تسلِمُ العاطفةَ لموجٍ يكابِرُ وقعَ الموسيقى الداخلية ويعزفها زمنًا حتّى تتخمّر ليلفظَها القلب ويغنّيها اللسان.."شَهْقَةُ نَدًى" تركيبةٌ فريدةٌ تبقى بلا ثمن - ماديٍّ- حتّى يتهافتَ عليها القرّاء والمحبّون فتصبِحَ الأغلى في أرواحِهِم.

  5. خالد شاهين قاسمي قال:

    ينما رحتُ أناور درب مسيرة حرفك وقد تنوعت تغريداته وألهبت خلجات أرواحنا ولربما أكون محظوظا لقربي من نفس هذا الحرف لا يسعني أن ألملم عبارات الإطراء بقدر ما أسعى لتحري الموضوعية - لا لكوني ناقدا بل من عمق الروح الشاعرة - وقد توافقني الرأي إن أمسكت بيدك وقلت لك : يا صاحبي لك أن تفتخر بتفردٍ طالما تحدثنا عن تجلياته في وقفات سيخلدها التاريخ احتضنتها أكمات " بيرين " واغتسلت من ندى سحيبات يلفحها نسيم الصباح لتنثره فوقنا ونحن في غمرة النقاش والتحليق بين بيان وخيال..

    "شَهْقَةُ نَدًى" نفس طويل ترعرع وسط ضلوعك، وقد يخيّل للقارئ أنّ نولها البسيط ينتج زفراتٍ بعد كلّ حرف يناطح جموحَ الصدى..لكنّه - النول - يحضنُ معادلة فريدةً بنيّتْ على آثارها تراكيبُ القصيد، وما وجدتُ بنيانا يمازجُ البيانَ بالخيالِ بالرغمِ من بساطةِ اللفظ والذي صقلَ مجموع البناء باحترافيةِ الشاعر في وضعه في المكان الذي يليق بتجيرد القارئ من أيّ إبهامٍ أو تكرارٍ تعني به جوارحُهُ نفورًا أو نمطيّةً في تناول قصيدٍ يتأتّى من نَفَسٍ واحدَةٍ. الإعتباطيةُ محذوفة من قاموش الشاعر، فأنتَ تغمرُ حرفكَ في تسلسلِ أحداثٍ أو حدثٍ تهفو إليه روحك الشاعرة وتتأجّجُ به حين تسلِمُ العاطفةَ لموجٍ يكابِرُ وقعَ الموسيقى الداخلية ويعزفها زمنًا حتّى تتخمّر ليلفظَها القلب ويغنّيها اللسان.."شَهْقَةُ نَدًى" تركيبةٌ فريدةٌ تبقى بلا ثمن - ماديٍّ- حتّى يتهافتَ عليها القرّاء والمحبّون فتصبِحَ الأغلى في أرواحِهِم.

  6. يوسف الباز بلغيث قال:

    الأخ والشاعر المُجيد خالد شاهين قاسمي، بقدرما انثالت كلماتك ثلجا على جمري، بقدرما زادته سعيرا.. ذلك أنك تراني بعين الرفيق الحالم معي بضفة هانئة مشرفة على الفجر.. ولكنها السلوى في ما يسوقه أخ لجرح يتباسل ليبقى حيا حيال عيون المشفقين..
    إنك تتنفس حرفي مثلما ألفتُ وجهك على صفحات أوراقي، وها أنا أتباسل مثل المنى لأبقيَ على الحرف حرا رغم قيد الجرح. وستصبح بعد وقع رذاذ المنى على جفن اللواعج عجنة طين تحنّ لتربتها، بعد أن تحامل عليها السيلُ.. وجرف زادَها..ولكنك بالقرب تقول للحزن لا مكان لك في بؤرة فرحنا المنتظر.. محبة بحجم حرفك الذي أتشوّق شروقه عن قريب.

إضافة تعليق

\/ More Options ...
manarati
تغيير القالب...
  • [مسجل الدخول]]
  •  
  • صاحب المدونة» manarati
  • مجموع التدوينات » 307
  • مجموع التعليقات » 509
تغيير القالب
  • Void « الإفتراضي
  • Lifeالطبيعة
  • Earthالأرض
  • Windالريح
  • Waterالماء
  • Fireالنار
  • Lightخفيف

الرئيسية

    الذهاب إلى رئيسية الموقع

الأرشيف

    الذهاب إلى أرشيف تدوينات الموقع مصنفة حسب الشهور

الألبومات

    ألبومات صور و ملفات الموقع حيث يمكنك معاينتها و تحميلها
.

الروابط

    الذهاب إلى تصنيفات الروابط

الإدارة

    كل ما يتعلق بإدارة المدونة